عذرا .. لا يمكنك نسخ المحتوى

روايات الجوائز والأكثر مبيعا, روايات مترجمة

تحميل رواية الدون الهادئ pdf ميخائيل شولوخوف

%d8%aa%d8%ad%d9%85%d9%8a%d9%84-%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%a7%d8%af%d8%a6-pdf-%d9%85%d9%8a%d8%ae%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%84-%d8%b4%d9%88%d9%84

تحميل رواية الدون الهادئ pdf ميخائيل شولوخوف

 تحميل رواية الدون الهادئ بصيغة pdf للكاتب ميخائيل شولوخوف … في رواية شولوخوف رواية الدون الهادئ

انفتح إقليم الدون على الأدب العالمي بشكل حقيقي، وأصبحت منطقة الدون جزءاً لا يمكن فصله عن اسم شولوخوف،

مثلما لا يمكن فصل الدنيبو عن غوغول، منطقة ريازين عن يسينين، والغولغا عن غوركي. وإلى هذا فإن “الدون الهادئ”

هو ذات قيمة هائلة للمؤرخ والمختص بالإقتصاد السياسي، والفيسلوف، ولعالم الإجتماع، ومع ذلك فإن كشف الفنان

الكبير للنفس الإنسانية هو أعلى من كل الحقائق الأخرى، إن المعرفة بالخلق القوزاقي، والعادات، والقوة المالية،

والمطامح الرفيعة لهؤلاء، ليس بمجموعهم فقط، بل ولكل شخص على إنفراد، هي وحدها تتيح للقارئ الفهم فهماً كاملاً

لماذا كان من الممكن أن ينشأ، وتحت سقف واحد، أشخاص متباينون، مثل بيتر ميليخوف، وغروغوري وميليخوف،

ومثل ميتكا الجزار وناتاليا الطاهرة النفس من آل كورشو نوف. ومن ناحية الشكل الفني، غالباً ما يصنف “دون الهادئ”

كملحمة شعبية، وعلى هذا المستوى يجب أن يفهم كل شيء في هذا العمل، بمجلداته الأربعة، تضم الرواية أكثر من 600

شخصية وجميعهم على مستوى من الأهمية، فمن خلالهم بإمكان القارئ فهم وبعمق وبشكل صادق تلك الشخصية المعقدة

من الشعب، الباحثة بعذاب عن موقعها في الثورة، فغريغوري ميليخوف، الشخصية المحورية، مرتبط، بهذا الشكل أو بالآخر،

أو بتلك الشخصية، أو هذه الأخرى، و حتى بأولئك الذين لم يلتق بهم بشكل مباشر أبداً، في تعقيدات الأحداث العاصفة.

و على خلفية مصائر كل هذه الشخصيات الستمائة في “الدون الهادئ” (وشخصيات مثل بونتشوك أو ميشكا كوشيفوي

قبل كل شيء) يمكن فهم تاريخ حياة غريفوري نفسه، تلك الفكرة العميقة التي وضعها الروائي في هذه الشخصية. 

وللمزيد من أعمال الكاتب او أعمال من نفس القسم اضغط على اسم الكاتب او القسم .  ولإخبارنا 

عن لينك لا يعمل او طلب كتاب رجاء وضع كومنت أو الإنضمام إلى جروب عاشق الكتب

قراءة ممتعه ..

لتحميل أو قراءة رواية الدون الهادئ بصيغة pdf ج1 اضغط : هنــــا

ج2 اضغط : هنــــا

ج3 اضغط : هنــــا

ج4 اضغط : هنــــا

0 التعليقات

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة*