روايات عربية

رواية المخبأ رقم 13 pdf محمود تيمور

%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ae%d8%a8%d8%a3-%d8%b1%d9%82%d9%85-13-pdf-%d9%85%d8%ad%d9%85%d9%88%d8%af-%d8%aa%d9%8a%d9%85%d9%88%d8%b1

رواية المخبأ رقم 13 pdf محمود تيمور

 تحميل رواية المخبأ رقم 13 بصيغة pdf للكاتب محمود تيمور .. المخبأ رقم 13 .. مسرحية من تأليف

الأديب المصري محمود تيمور تعالج قضية تناقض الذات البشرية بين ما تأمن به و تعتقده و بين أفعالها

و سلوكياتها في المجتمع . شخصيات مختلفة ، من طبقات اجتماعية متباينة و خلفيات ثقافية و اجتماعية

متباينة تعاني ازدواجية و مقارفة صريحة .. تظهر جلية في اللحظات الفارقة في حياتهم . لتأتي حقيقة

الموت لتعريهم أمام أنفسهم و تجردهم من النفاق الإجتماعي الذي تتطبعت به نفوسهم أثناء مسيرتهم في

الحياة . فتبدو الغانية أكثر أيمانا من الفتاة الشريفة ، و يبدو الوضيع أشجع من البلطجي ، و يبدو الفقير

أكرم من الأرستقراطي النبيل ، كما يبدو الملحد أشد يقينا في الله من الشيخ … محمود تيمور بيوضح في

المسرحية دي قد ايه البشر عندهم ازدواجية في التفكير كسلوك فطري يعتبر من المكونات الأساسية في

الإنسان .. قد ايه انت ممكن تعيش مقتنع بمبادئ و معتنق لمذهب و فجأة حينما تضعك ظروف الحياة أمام

اختبار تبدأ نظرتك إلي تلك المبادئ تتغير، تبدأ تكيل بمكيالين و توزن الأمور بميزان تاني خالص غير

اللي أنت معتاد عليه .. احنا كبشر مليانين بالتناقض الرهيب لو وقفت أمام نفسك في المرآة هتكتشف قد

ايه انت بتضطر تلبس اقنعة كل يوم عشان تجاري بيها الحياة و الناس و التقاليد .. هل معنى هذا أن

الإنسان يمتلك شخصية داخلية خفية تظهر في أوقات الشدة فقط؟ هل هذه الشخصية هى الشخصية

الحقيقية للإنسان ام أنها مجرد حالة إستثنائية عابرة وليدة الصدفة و ما تلبث ان تختفي مرة أخرى..

أم هل الإنسان هو شخص متناقض متعدد الشخصيات بذاته؟  تجربة كانت فريدة من نوعها.

جحود الانسان ولجوءه لربه فى المحن قد عبر عنها بمنتهى البساطة

وللمزيد من أعمال الكاتب او أعمال من نفس القسم اضغط على اسم الكاتب او القسم …..

وللتبليغ عن لينك لا يعمل او طلب كتاب رجاء وضع كومنت .. قراءة ممتعه .

لتحميل أو قراءة رواية المخبأ رقم 13 بصيغة pdf اضغط : هنــــا

عند البحث عن كتاب او رواية في جوجل .. اكتب ” عاشق الكتب ” بجانب اسم الكتاب

( رواية “اسم الرواية” pdf عاشق الكتب )

0 التعليقات

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة*

error: عذرا ممنوع نسخ المحتوى