كتب دينية

كتاب بين الشيعة وأهل السنة pdf إحسان إلهى ظهير

%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b9%d8%a9-%d9%88%d8%a3%d9%87%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%86%d8%a9-pdf-%d8%a5%d8%ad%d8%b3%d8%a7%d9%86

كتاب بين الشيعة وأهل السنة pdf إحسان إلهى ظهير

تحميل كتاب بين الشيعة وأهل السنة بصيغة pdf للعالم إحسان إلهى ظهير .. و فى هذا الكتاب يرد إحسان إلهى

ظهير على مغالطات الدكتور علي عبد الواحد وافي في كتابه (بين الشيعة والسنة) وإحسان إلهي ظهير قد ولد في

سيالكوت ولاية البنجاب باكستان و هو عالم دين مسلم. و قد حصل على ليسانس في الشريعة من الجامعة الإسلامية

بالمدينة المنورة، و كان ترتيبه الأول على جميع طلبة الجامعة، و قد حصل على نسبة 91 بالمائة و ذلك عام

1961 م. بعد نجاحه في الجامعة الإسلامية رجع إلى بلاده باكستان، و التحق بجامعة “البنجاب ” بكلية الحقوق

والعلوم السياسية، و قد حصل على الدكتوراه. وبعد ذلك استمر في تحصيله الأكاديمي حتى حصل على ست شهادات

مجاستير في الشريعة الإسلامية و اللغة العربية واللغة الفارسية و اللغة الأردية و السياسة من جامعة البنجاب، كما

حصل على ماجستير الحقوق من جامعة كراتشي. في 23 رجب 1407هـ في مدينة لاهور الباكستانية كانت تقيم

جمعية أهل الحديث ندوة العلماء و أثناء القاء إحسان الهي ظهير لمحاضرتة إنفجرت قنبلة مؤقته كانت مزروعة في

مزهرية بالقرب من العلماء مما أدى إلى إصابته بجروح بالغة و خطيرة و قتل سبعة علماء في الحال لحقهم اثنان

آخرون متأثرين بجراحهم. و قد خضع العالم إحسان إلهي ظهير للمراقبة الصحية في مستشفى بباكستان نقل بعدها

إلى المملكة العربية السعودية بأمر من العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز و اقتراح من مفتي المملكة العربية

السعودية آن ذاك الشيخ عبد العزيز بن باز حيث يلقى دعماً من الحكومة السعودية, وأدخل إلى المستشفى العسكري

بالرياض لتلقي العلاج لكن لم يتمكن الأطباء من إنقاذ حياته وتوفى متأثراً بجراحه في غرة شعبان 1407 هـ. 

وللمزيد من أعمال الكاتب او أعمال من نفس القسم اضغط على اسم الكاتب او القسم …..

وللتبليغ عن لينك لا يعمل او طلب كتاب رجاء وضع كومنت .. قراءة ممتعه ..

لتحميل أو قراءة كتاب بين الشيعة وأهل السنة بصيغة pdf اضغط : هنــا

عند البحث عن كتاب او رواية في جوجل .. اكتب ” عاشق الكتب ” بجانب اسم الكتاب

( رواية “اسم الرواية” pdf عاشق الكتب )

0 التعليقات

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة*

error: عذرا ممنوع نسخ المحتوى